الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانتهذه زيارتك الأولى للمنتدى ، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيلبالضغط هناإذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيعوالإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

رحله الى مقدونيا

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
فقدت كلمةالمرور
البحث فى المنتدى



شاطر | 
 

 رحله الى مقدونيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جرح السنين
عضو
عضو
avatar

المزاج المزاج : غير معرف
الدوله : غير معرف
عدد المساهمات : 66
نقاط : 2574
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 07/10/2015

مُساهمةموضوع: رحله الى مقدونيا   الإثنين مارس 13, 2017 5:32 am



تقع جمهورية مقدونيا في شبه جزيرة البلقان في الجنوب الشرقي للقارة الأوروبية، عاصمتها مدينة سكوبي، المساحة الجغرافيّة لها تُقدّر بــ 25713 كم، واللغات الرسمية المتّداولة فيها اللغتين المقدونيّة والألبانيّة، حيث تعددّت أصول السكان من أهل مقدونيا الأصليين، البيزنطيين، الأتراك، والألبان، والنظام المُتبع فيها هو الحكم النظامي الجمهوري، فالبرلمان يمثل السلطة التشريعية والحكومة تمثل السلطة التنفيذية، وتُعتبر جمهورية مقدونيا الأكثر تعقيداً بين الدول الأوروبية بسبب عدة صعوبات واجهتها، مثل طبيعة الهوية والإنتماء، وعملية تحديد الحدود، ففي عام 1991م أخذت بوادر الاستقلال تأخذ مسارها خصوصاً بعد إنتهاء يوغسلافيا التي سيطرت واحتلت مقدونيا، حتى أعلنت إستقلالها التام في أبريل عام 1993م.

معلومات عن جمهورية مقدونيا

تحتل الجمهورية المقدونية موقعاً إستراتيجياً مهماً جداً، حيث أن إحداثياتها الموزعة إلى الشمال 50 -41 درجة، وإلى الشرق 22 درجة.
الحدود الشمالية الغربية مع جمهورية كوسوفو، من الشمال جمهورية صربيا ، ومن الشرق جمهورية بُلغاريا، والغرب جمهورية ألبانيا، واليونان من الجنوب.
يوجد تضاريس طبيعية متنوعة في مقدونيا بامتداد جبالها عالية القمم، البحيرات العميقة، ووجود الكهوف الغريبة، وهناك الأشجار المختلفة في الغابات الكثيفة، والأراضي السهلية المُمتّدة على مساحة كبيرة.
تشتهر بكثرة الغابات المنتشرة بها مثل غابات البلقان، غابات جبال البيندوس، وغابات جبال الرودوب الواسعة، وهناك أيضاً منطقة بحر إيجة التي تُشكّل حلقة الوصل بين أوروبا الجنوبية وأوروبا الوسطى والغربية، لتكون ممرّ رئيسي للتنقل بين تلك المناطق.
يُسمى سكان مقدونيا الأصليين قديماً (بالعرقُ التّراقي)، وسكنتها قبيلة مولوسيان وشعب البايونيناس، بالإضافة إلى شعوب أخرى، أقامت فيها في الأزمان القديمة.
كانت مقدونيا تحت سيطرة الرومان، ثم حكمتها الإمبراطورية البيزنطية، بعدها الإمبراطورية البلغارية التي قامت بنشر الدين المسيحي فيها، إلى أن عاود البيزنطيين إلى حكم مقدونيا، وبعدهم عادت السيطرة إلى البلغاريين، حتى جاءها الصرب واحتلوها، ولا ننسى الحكم العثماني وفضله في نشر الدين الإسلامي وتواجد أعداد سكانية كبيرة من المسلمين.
تميّزت مقدونيا بموقعها نقطة وصل بين دول شبه الجزيرة البلقانية الواقعة بالقرب منها وهي اليونان، كوسوفو، اليونان، بلغاريا، صربيا، وألبانيا.
العوامل السياسية والاقتصادية وتحديات الحروب وظروفها، ساعدت في قيام وتأسيس الجمهورية المقدونية الحالية، المُختصرة بالحجم والمساحة، بسبب الإستملاك الظالم من الطامعين حولها بأراضيها.
التاريخ القديم لجمهورية مقدونيا

أول ما نشأت مقدونيا في العام الثامن قبل الميلاد، عرفت باليونان القديمة.
حكم اليونان القديمة الأسكندر الأكبر المدعو (فيليب المقدوني)، الذي كان من أشهر الملوك المقدونيّين وتوسّع في حكمه، الذي توفي في العام الثالث قبل الميلاد، ثم حدث الإنقسام للدولة المقدونيّة لدولتين هما الدولة البطلمية و الدّولة السلوقيّة.
فرض البيزنطيون سيطرتهم على مقدونيا في عام 700 الميلادي.
سيطرت بلغاريا في 900 الميلادي على مقدونيا.
عادت سيطرة المقدونيين على الدولة في عام 1000 الميلادي.
عاد الروم البيزنطة للسيطرة عليها في عام 1018 الميلادي.
للمرة الثالثة عادوا المقدونيين لحكم مقدونيا في عام 1200 الميلادي.
توالت الأيام وعاد البلغاريّون للسيطرة على الجمهورية المقدونية ثانية، في عام 1300 الميلادي.
تاريخ مقدونيا الحديث

تولىّ العثمانيين حكم الجمهورية المقدونية لخمسة قرونٍ متتاليّة، توالت الأحداث والحروب عليها حتى شنّ إتحاد البلقان الحرب، التي أدت لسقوط الإمبراطورية العثمانية في الأعوام 1912-1913م.
إعتبار الجمهورية المقدونية جزءاً من مملكة صربية وكرواتيا وسلوفانيا، وذلك من عام 1903 وحتى 1929م.
اُطلق رسمياً على الجمهورية المقدونية إسم مملكة يوغسلافيا في عام 1929م.
بين الأعوام 1920-1934م، جاءت منظمة تدعي (امرو) قادّت حركة التحرير لمقدونيا من اليونان وصربيا، حيث أطلقت هذه المنظمة إسم مقدونيا على الدولة في عام 1923م، بعد حرب قوية تحريرية.
الفترة الممتدة بين الأعوام 1934-1946م فترة قيام الحرب العالميّة الثانيّة، أثرت على الجمهورية وتعاقبت الدول المسيطرة عليها من بلغاريا والصرب.
إنضمت بلغاريا في عام 1946م إلى جمهورية يوغسلافيا الاتحاديّة الاشتراكيّة.
بين الأعوام 1991-1993م نالت الجمهورية الاستقلال والإعتراف الرسمي بأنها دولة سيادية مُستقلة.
حصلت أحداث خلافيّة على تسمية الجمهورية بيوغسلافيا سابقاً، خاصة مع اليونان، التي عارضّت أيضاً على علمها الخاص بها، وتم حل تلك المشاكل بتوقيع تسويات وإتفاقيات مع (130) دولة تقريباً إعترفت بالدولة المقدونية المستقلة.
دخلت الجمهوية في العديد من المنظمات العالمية والأوروبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رحله الى مقدونيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
potek.ka :: potek.KA3 = منتدايات عامه :: منتدى السفر والسياحه-
انتقل الى:  

جميع المواضيع والمشاركات في المنتدى تمثل رأي صاحبها ولا تمت للاداره بصله